قصة الفيلم : تدور الأحداث في مدينة (فارجو) بـ(مينيسوتا) الأكثر برودة في الغرب الأوسط الأمريكي، والقصة حول بائع السيارات (جيري لونديغارد) الذي يستأجر رجلين لكي يقوما باختطاف زوجته مقابل فدية قيمتها مليون دولار يدفعها حماه الثري، لكن الخطة التي أحكمها (لونديغارد) تتعقد، وتخلف الجريمة سلسلة من جرائم القتل البشعة.